التاريخ : 18/4/1433 هـ

من كلام الشيخ

د.عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف

بيان حول معرض الرياض الدولي للكتاب

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أما بعد فإن معارض الكتب مناسبة عزيزة في نفوس محبي العلم، فيها تختصر جهودهم وأوقاتهم باحتشاد دور النشر وكبريات المكتبات، وفي ردهاته وبين جنباته يستمتعون بجو المعارف والعلوم.

ولقد احتضنت بلادنا في السنوات الماضية جملة من معارض الكتب، محلية ودولية، ضمت نخبة من الكتب النافعة في علوم الشريعة والأدب والاقتصاد والاجتماع وسائر العلوم النافعة.

إلا أن صَفْوَ ذلك طرأ عليه ما عكره، تمثل ذلك في فئة أرادت أن تجعل من معارض الكتب- أو بعضها- وسيلة إلى جلب الكتب المنحرفة، تطبيعاً للمجتمع على الانفلات الفكري الذي سموه زوراً وتدليساً: الانفتاح على الثقافات، ونخص من هذه المعارض: معرض الرياض الدولي، فمن حين أن أقيم، وهو جار على منهج لم يحد عنه، وهو رفع الرقابة عما يعرض فيه، وقد ترتب على هذا فيما ترتب:

[1]  عرض كتب فيها الاستهزاء الصريح بالله سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون علواً كبيراً. ونجدنا مضطرين إلى إيراد بعض الأمثلة على ذلك من كتب بيعت هذا العام (1433) فإنا لله وإنا إليه راجعون.

§ كتاب "من العقيدة إلى الثورة" لحسن حنفي:

 [ الله لا يثبت إلا في حال العجز ويكون تعبيراً عن الضعف  الإنساني] 2: 14

§ ديوان عبد الوهاب البياتي:

[ الله في مدينتي يبيعه اليهود

الله في مدينتي مشرد طريد] (1/367)

§ ديوان محمود درويش:

[خذوا وقتكم لكي تقتلوا الله] "الأعمال الأولى 3/300"

§ ديوان سميح القاسم:

[مشيئة الرحمن والأقدار بعض من نفايات القرون]. الأعمال الشعرية الكاملة ج1/208

 [لأي كهف ينزوي الله المعفَّر بالغبار, وبالدخان وبالشرر؟] الأعمال الشعرية الكاملة ج1/209

[لا تركعوا. لا ترفعوا أيديكم إلى السماء تدمَّرت واندثرت أُسطورة السماء] الأعمال الشعرية الكاملة ج1/91

§ رواية (أولاد حارتنا) لنجيب محفوظ:
والتي صدرت فيها فتاوى من علماء الأزهر وغيرهم حرمت تداولها لما تضمنته من إنكار وجود الله عز وجل والاستهزاء بالأنبياء عليهم الصلاة والسلام في أسلوب رمزي.

[2] كذلك عرض كتب فيها:

‌أ. تنقص كتاب الله وطرح ما يشكك فيه.

‌ب. التطاول على النبي صلى الله عليه وسلم، والقدح في سنته والدعوة إلى ردها.

‌ج. سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم وأرضاهم.

‌د. ما يروّج للسحر والكهانة والعرافة والتنجيم وتحضير الأرواح، ويشرح طرق ممارستها.

‌ه. كتب الديانات المنسوخة.

‌و. معتقدات الديانات الوثنية (كالبوذية والصابئة)، ومذاهب الفرق الضالة كالرافضة والإباضية والمعتزلة وغيرهم.

‌ز. عرض النظريات الإلحادية بأساليب قد تخدع القارئ العادي وتفتنه خاصة الشباب.

‌ح. عرض كتب وروايات تتحدث عن الجنس والفواحش (ومن ذلك كتب تتحدث حديثاً مكشوفاً عن اللواط، والسحاق، والزنا، والعلاقات المحرمة)، ولولا خوف الترويج لها لأوردنا أسماء عدد منها حيث الإيغال في الفحش والبذاءة.

[3] استغلاله لدعوة أشخاص- من داخل المملكة وخارجها- عرفوا بالانحراف الفكري، يُصَدّرون ويقدمون للمجتمع على أنهم رموز الفكر والثقافة، فيغتر بهم الشباب والفتيات بما يطرحونه من أفكار وما يبثونه من شبهات. ويتم ذلك من خلال الندوات والمحاضرات، وكذلك من خلال اللقاءات في مقرّ سكنهم، والتي تمتد لعدة ساعات من الليل، طيلة ليالي هذا المعرض، في لقاءات (مفتوحة)، ويطرح أولئك آراءهم وأفكارهم بكل جراءة، وشبابنا يتلقفون منهم ويصغون إليهم بإعجاب وانبهار.

[4]  تطبيع المجتمع ذكوراً وإناثاً على أنماط وسلوكيات غير سلوكياته المستمدة من الشريعة التي عليها نشأ، وعليها ترعرع، وبها تميز. وذلك من خلال الآليات التالية:

‌أ. التوسع – عاماً بعد عام- في الزج بالنساء في مهامّ المعرض: البيع، الإشراف، النداء الصوتي، خدمات المتسوقين، المقابلات الإذاعية والتلفزيونية...  

‌ب. الإصرار على خلط النساء بالرجال، فمن أول معرض أقيم وحتى الآن لم يخصص في برنامجه يوم واحد للنساء!.

‌ج. بل إن هذا المسلك يسير في خط تصاعدي، ففي أول معرض خصصت أيام للرجال وأخرى (للعوائل)، ثم بعد ذلك ألغي ما يسمى (بالعوائل) وحل محلها ما أسموه (عام) مع بقاء أيام مخصصة للرجال. وفي هذا العام ألغيت الأيام المخصصة للرجال وجعلت الأيام كلها(عامة). كما أضافوا إضافة جديدة هذا العام وهي خلط النساء بالرجال في الندوات والمحاضرات. فالمحاضِرات أمام الرجال وجهاً لوجه والحاضرات بين الرجال الكتف بالكتف.

[5]  كونه محل تهديد لشبابنا وفتياتنا أن يخترقوا ويستهدفوا في فكرهم وولائهم، من خلال منح سفارات أجنبية أماكن فيه تحت مسمى (الأركان الثقافية ومصادر المعلومات)، يحتكون من خلالها بشبابنا وناشئتنا وعموم الزائرين، يؤدون من خلالها أدواراً مشبوهة وغامضة.

[5]  عدم إخضاع الكتب المعروضة لأن تفرز من خلال قوائم بأسمائها. إذ الذي جرت عليه عادة المعارض الدولية أن الدولة المستضيفة تطلب قوائم الكتب قبل بدء المعرض بوقت مبكر، ليتسنى للجهة المسئولة مراجعتها ومنع ما يرون من الدخول. والذي تكرر حصوله الأعوام الماضية من (المنظمين) أنهم يتيحون المجال لاستقبال طلبات الدور المشاركة إلى قبيل ابتدائه بوقت وجيز، مما يدل على عدم الجدية في فرز الكتب ومراجعتها، إذ كيف يتسنى ذلك مع كثرة ما يَرِد وقصر الوقت ومحدودية أعداد المراقبين؟!

فهذا واقعه من خلال السنوات الماضية.

وحيث جعل المعرض وسيلة لكل تلك المنكرات المتقدم ذكرها، فإنه والحال هذه يعتبر مناسبة منكرة، لا يجوز إقرارها ولا السكوت عنها، لفداحة المنكرات التي يتبناها وشناعتها. وقد قال الله تعالى ذاماً بني إسرائيل: {كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ} [المائدة: من الآية79]. وقال صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم).

وحيث بذل الغيورون جهوداً في مناصحة منظميه والقائمين عليه، من أول سنة من إقامته وحتى هذا العام (1433) فلم يروا إلا الوعود التي لا يفون بها. لذا فإنا نؤكد على ما يلي:

1- إن إصرار منظمي المعرض على هذا المسلك المتضمن تبني ما يحاد الله ورسوله نذير شر على المجتمع بأسره، فهذا منكر من أعظم المنكرات، وشؤم المعاصي لا منتهى له، فهي سبب زوال النعم وحلول النقم ومنع القطر من السماء واستجلاب سخط الله وعقوباته، وهل وقعت المصائب على العباد أفراداً وجماعات إلا بسبب الذنوب، قال الله عز وجل: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ} [الشورى: من الآية30].

2- لا ندري من المستفيد من بقاء وضع المعرض على ما هو عليه، فأي فائدة في جلب كتب الزندقة والإلحاد، وكتب الشعوذة والضلالات، وروايات المجون والفحش، إلا التشكيك في الدين، ونشر الشبهات وتأجيج الشهوات، ولازلنا حديثي عهد ببعض آثار هذا الانفلات الثقافي على ناشئتنا في تلوث فكرهم وفي انحراف سلوكهم.

3- تتأكد نكارة ما يمارسه القائمون على المعرض بالنظر إلى الظروف العصيبة التي نمر بها على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، حيث تؤكد هذا الظروف صدق العودة إلى الله، والاستمساك بحبله، واجتماع الكلمة، ودفع كل ما قد يثير القلاقل ويفرق الكلمة ويشتت الصف. والمعرض بوضعه المنفلت وتماديه عاماً بعد عام يشكل استفزازاً عنيفاً لكثير من أفراد المجتمع.

لذا فإنا ندعوا القائمين على المعرض إلى التوبة إلى الله، وأن يحذروا أن يكونوا سبب شر على أنفسهم وعلى إخوانهم المسلمين.

4- نذكر عامة إخواننا المسلمين بما يجب عليهم حيال ما تقدم وأمثاله، فالواجب على الجميع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع مراعاة الآداب الشرعية في ذلك. كما يجب عليهم التعاون على البر والتقوى، وأن يحذروا أن يكونوا بشكل أو بآخر سبباً في تشجيع هذا المعرض – وهو على هذا الوضع – قال الله عز وجل: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة: من الآية2]. وإن السكوت عن المنكرات وعدم إنكارها من المداهنة التي بسببها لعن بنو إسرائيل، قال الله عز وجل: {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ * كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ} [المائدة:78-79].

نسأل الله تعالى أن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين، وأن يعيذنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

وبالله التوفيق وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان. والحمد لله رب العالمين.

 

18/4/1433هـ

الموقعون:

1.    فضيلة الشيخ/ د.محمد بن ناصر السحيباني

2.    فضيلة الشيخ/ عبدالله بن حمود التويجري

3.    فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن صالح المحمود

4.    فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله آل شيبيان العسيري

5.    فضيلة الشيخ/ د.أحمد بن عبدالله الزهراني

6.    فضيلة الشيخ/ أ.د.علي بن سعيد الغامدي

7.    فضيلة الشيخ د. عبدالله بن حمد الجلالي

8.    فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سعيد القحطاني

9.    فضيلة الشيخ/ أ.د.سليمان بن قاسم العيد

10.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف

11.  فضيلة الشيخ/ علي بن إبراهيم المحيش

12.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن عبدالله المبدل

13.  فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالرحمن العجلان

14.  فضيلة الشيخ/ سعد بن ناصر الغنام

15.  فضيلة الشيخ/ د.صالح العبدالله الهذلول

16.  فضيلة الشيخ/ د.يوسف بن عبدالعزيز العقل

17.  فضيلة الشيخ/ عبدالله فهد السلوم

18.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالله الخضيري

19.  فضيلة الشيخ/ حمود بن ظافر الشهري

20.  فضيلة الشيخ/ د.مسفر بن عبدالله البواردي

21.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي

22.  فضيلة الشيخ/ د.حسن بن صالح الحميد

23.  فضيلة الشيخ/ د.موفق بن عبدالله بن كدسة

24.  فضيلة الشيخ/ عبدالسلام بن إبراهيم الحصين

25.  فضيلة الشيخ/ حمد بن إبراهيم الحيدري

26.  فضيلة الشيخ/ د.ناصر بن محمد الأحمد

27.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سليمان البراك

28.  فضيلة الشيخ/ فهد بن محمد بن عبدالرحمن بن عساكر

29.  فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز اللاحم

30.  فضيلة الشيخ/ محمد بن عبدالعزيز الماجد

31.  فضيلة الشيخ/ محمود بن إبراهيم الزهراني

32.  فضيلة الشيخ/ د.عبدالرحمن بن عبدالله العمري

33.  فضيلة الشيخ/ مبارك بن عبدالعزيز الزهراني

34.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الغامدي

35.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد بن سفر الغامدي

36.  فضيلة الشيخ/ صالح بن عبدالله المانع الغامدي

37.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن سليمان العميريني

38.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الربع

39.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد السويلم

40.  فضيلة الشيخ/ عمر بن عبدالعزيز القبيسي

41.  فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن خضران الزهراني

42.  فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن التركي

43.  الدكتور/ إبراهيم بن محمد عباس

44.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله الربيش

45.  فضيلة الشيخ/ محمد بن علي السعوي

46.  فضيلة الشيخ/ سليمان العبدالله السويد

47.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن عبدالعزيز التويجري

48.  فضيلة الشيخ/ خالد بن عبدالكريم الجمحان

49.  فضيلة الشيخ/ محمد بن صالح القطيش

50.  فضيلة الشيخ/ خالد بن محمد العبيدان

51.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن صالح الصمعاني

52.  فضيلة الشيخ/ سليمان بن عبدالله الغفيص

53.  فضيلة الشيخ/ محمد بن فهد التويجري

54.  فضيلة الشيخ/ محمد بن عبدالعزيز الغفيلي

55.  فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن علي المشيقح

56.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالرحمن القرعاوي

57.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن حمد السليم

58.  فضيلة الشيخ/ سليمان بن عبدالله الشمسان

59.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن سليمان المجيدل

60.  فضيلة الشيخ/ عبدالكريم بن عبدالله الصقعوب

61.  فضيلة الشيخ/ راشد بن عبدالعزيز الحميد

62.  فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن سليمان الشمسان

63.  فضيلة الشيخ/ سامي الطويرقي

64.  فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن صالح الحماد

65.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن عبدالكريم البحيري

66.  فضيلة الشيخ/ حمدان بن عبدالرحمن الشرقي

67.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن عمر السحيباني

68.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الربع

69.  فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالله العريني

70.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن محمد المانع

71.  فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله الراجحي

72.  فضيلة الشيخ/ ابراهيم بن عبدالرحمن القرعاوي

73.  فضيلة الشيخ/ عبدالله بن صالح الناصر

74.  فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالله الوهيبي

http://www.almoslim.net/node/161837

 

طباعة

4581  زائر

إرسال


الترك المطلوب : قال شريح : فو الله لا تجد فَقْد شيء تركته لوجه الله. طبقات ابن سعد 6/136
إيقاف تشغيل / السرعة الطبيعية للأعلى للأسفل زيادة السرعة تقليل السرعة  المزيد
 

الوهابية في مواجهة الغلاة
***

نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية
***

نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية
***

سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها
***

خدمة الواتس اب
***

صفة شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم ونفعها للعصاة
***